عدة ضربات جوية تستهدف محيط بلدتي نبل والزهراء وطائرات حربية تقصف ريف حلب

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذ الطيران الحربي غارات عدة على مناطق في بلدتي حيان وبيانون بالريف الشمالي لحلب، بينما استهدف بمزيد من الغارات مناطق في محيط بلدتي نبل والزهراء اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية والمحاصرتين من قبل الفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام)، كما فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في بلدة ماير، كذلك سمع دوي انفجار في محيط مطار كويرس العسكري الذي يحاصره تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشرقي، يعتقد أنه ناجم عن تفجير نفق في المنطقة، تبعه إلقاء الطيران المروحي لـسبعة براميل متفجرة على مناطق في قريتي عربيد والجديدة في محيط مطار كويرس العسكري، بالتزامن مع استهداف الطيران الحربي بعدة غارات لأماكن في قرية رسم العبود بالجهة الشرقية للمطار، كما استمرت الاشتباكات بين عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” ووحدات حماية الشعب الكردي من جهة اخرى في محيط بلدة صرين بالريف الجنوبي لمدينة عين العرب (كوباني)، وفي الطريق الواصلة بين بلدة صرين ومدينة الرقة، وسط معلومات أولية عن تقدم للوحدات في المنطقة، فيما سقطت عدة قذائف أطلقتها فصائل إسلامية على مناطق في شارع النيل الخاضع لسيطرة قوات النظام بمدينة حلب، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى بالإضافة لأضرار مادية في ممتلكات مواطنين، كذلك قصف طائرات حربية عبرء الأجواء التركية نحو سوريا، ولا يعلم ما إذا كانت تابعة للتحالف أم للقوات التركية، مناطق يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حلب الشمالي، دون معلومات عن خسائر بشرية.

أثار قصف الطيران المروحي ببرميلين متفجرين مناطق في حي الميسر بمدينة حلب يوم أمس، ما أسفر عن استشهاد سيدة و 3 من أطفالها.

أثار قصف الطيران المروحي ببرميلين متفجرين مناطق في حي الميسر بمدينة حلب يوم أمس، ما أسفر عن استشهاد سيدة و 3 من أطفالها.

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Friday, July 24, 2015