عدسة المرصد السوري: الدمار الذي ما يزال حاضراً ضمن شارع فارس خوري وسط مدينة حمص