عشرات الشهداء والجرحى في غارات مكثفة على ريف حلب الشمالي الشرقي واشتباكات بمحيط بني زيد وقذائف تركية تستهدف ريفي حلب وعفرين

39

 

 

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استهدفت الطائرات الحربية بضربات مكثفة مناطق في مدينة الباب وأماكن أخرى في بلدات قباسين وبزاعة وسوسيان ومناطق أخرى يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف  حلب الشمالي الشرقي، ما أسفر عن سقوط عشرات الشهداء والجرحى، بعضهم لا يزال في حالات خطرة بالإضافة لوجود مفقودين، في حين تجدد الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف آخر، في محيط حي بني زيد، وسط قصف لقوات النظام على مناطق في الحي، بالتزامن مع سقوط قذائف على مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة حلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، كما استشهد طفل جراء إصابته في سقوط قذيفة على منطقة الجابرية التي تسيطر عليها قوات النظام بمدينة حلب، كذلك تدور اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات عربية وآسيوية من جهة، وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وتنظيم جند الأقصى والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في محور منطقة الراشدين الخامسة، بالتزامن مع استهداف الفصائل المقاتلة لمناطق في ضاحية الأسد التي تسيطر عليها قوات النظام في الحمدانية، ولا أنباء عن إصابات، كما استشهد طفل جراء إصابته في قصف الطائرات الحربية على مناطق في كلجبرين بريف حلب الشمالي، فيما استشهد رجلان اثنان، جراء قصف جوي على مناطق في بلدة حريتان، في حين نفذ الطيران الحربي غارات على مناطق في بلدات كفر حمرة وبيانون وعندان، ولا أنباء عن إصابات.

 

على صعيد متصل سقطت قذائف على قريتين بريف مدينة عفرين، واتهم نشطاء كرد القوات التركية باستهداف القريتين بعدة قذائف، فيما سمع دوي انفجارات بمنطقة تل رفعت ومحيطها، ناجمة عن سقوط قذائف على أماكن في المنطقة، واتهم مقاتلون القوات التركية باستهداف البلدة ومحيطها بالقذائف بعد سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بشكل كامل عليها.