عشرات الصواريخ تستهدف خان شيخون ومعرة النعمان وسهل الغاب وريفي حماة وإدلب وتقتل مدنيين وترفع إلى 378 تعداد الشهداء والقتلى خلال الاتفاق

35

لا تزال الخروقات مستمرة ضمن مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، ومناطق تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان، حيث استهدفت قوات النظام بالقذائف الصاروخية مناطق في محيط قرية عطشان بريف حماة الشمالي الشرقي، وقرى الحواش وجسر بيت الراس والحويز بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، وقرى دير الشرقي ومعرشمارين وسكيك بريف إدلب الجنوبي الشرقي، بالتزامن مع قصف صاروخي مكثف بنحو 50 صاروخاً على مناطق في مدينتي خان شيخون ومحيطها ومعرة النعمان بالريف الجنوبي من إدلب، كذلك قصفت قوات النظام مناطق في بلدة قلعة المضيق، فيما قصفت قوات النظام مناطق في بلدة بداما بريف إدلب الغربي، ما أسفر عن استشهاد مواطنة وإصابة طفلين اثنين بجراح، كما تسبب القصف البري على مناطق في مدينة معرة النعمان، باستشهاد مواطن من بلدة الدير الشرقي وسقوط عدد آخر من الجرحى، وبذلك يرتفع إلى 378 على الأقل تعداد من قضوا واستشهدوا وقتلوا خلال تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان ووثقهم المرصد السوري، وهم 159 مدني بينهم 60 طفلاً و31 مواطنة استشهدوا في قصف من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهدافات نارية وقصف من الطائرات الحربية، ومن ضمنهم 7 بينهم طفلان اثنان استشهدوا وقضوا بسقوط قذائف أطلقتها الفصائل، و94 مقاتلاً قضوا في ظروف مختلفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح منذ اتفاق بوتين – أردوغان، من ضمنهم 21 مقاتلاً من “الجهاديين” و23 مقاتلاً من جيش العزة قضوا خلال الكمائن والاشتباكات بينهم قيادي على الأقل، قضوا في كمائن وهجمات لقوات النظام بريف حماة الشمالي، و125 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها

وذلك عقب نشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات رصده خروقات متجددة في مناطق الهدنة الروسية – التركية في محافظات حلب وإدلب وحماة واللاذقية ومناطق بوتين – أردوغان المنزوعة السلاح، تمثلت بقصف مدفعي من قبل قوات النظام على مناطق في بلدة اللطامنة بريف حماة الشمالي ضمن المنطقة منزوعة السلاح، ومناطق أخرى في قرى خلصة وزيتان والحميرة في الريف الجنوبي من حلب، ما أسفر عن أضرار مادية، بينما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في قرية تل خزنة الواقعة في الريف الجنوبي الشرقي من إدلب، ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، كذلك نشر المرصد السوري قبل ساعات أنه تتواصل الخروقات ضمن مناطق سريان هدنة الروس والأتراك، ومناطق تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان، في المحافظات الأربع، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفاً من قبل قوات النظام طال مناطق في بلدة الزيارة بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، دون أنباء عن خسائر بشرية، بعد أن جرى استهداف من قبل الطائرات الحربية فجر اليوم الخميس الـ 7 من شهر آذار الجاري، بـ 3 غارات جوية لأماكن في بلدة سراقب بالقطاع الشرقي من ريف إدلب، الأمر الذي تسبب بإصابة مواطنة وطفل بجراح، على صعيد متصل رصد المرصد السوري اشتباكات جرت على محور السرمانية بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وفصائل عاملة في تلك المنطقة من جهة أخرى

المرصد السوري نشر مساء أمس الأربعاء، أنه استهدفت قوات النظام بمزيد من القذائف الصاروخية مواقع ضمن مناطق الهدنة الروسية – التركية والمنطقة منزوعة السلاح، حيث رصد المرصد السوري مساء اليوم الأربعاء، قصف صاروخي مكثف بعشرات القذائف نفذته قوات النظام على أماكن في الحويز والشريعة والجماسة وقلعة المضيق بسهل الغاب في القطاع الشمالي الغربي من ريف حماة، وأماكن أخرى في محاور بجبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي، بالإضافة لمحور الكتيبة المهجورة في القطاع الشرقي من ريف إدلب، كما طال القصف الذي نفذته قوات النظام أماكن في خلصة والحميرة وزيتان بريف حلب الجنوبي، فيما استهدفت فصائل جهادية مواقع لقوات النظام في جورين وجبال الساحل بريفي حماة الشمالي الغربي واللاذقية الشمالي، دون معلومات حتى اللحظة عن خسائر بشرية، ونشر المرصد السوري منذ ساعات، أنه رصد تجدد الخروقات من مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، ومناطق تطبيق اتفاق أردوغان – بوتين، حيث رصد المرصد السوري قصفاً من قبل قوات النظام على المنطقة الواقعة بين أم جلال والخوين في القطاع الجنوبي الشرقي من ريف محافظة إدلب، في حين استهدفت قوات النظام مناطق في قرية الشيخ علي ومناطق في غرب مدينة إدلب، فيما استهدفت قوات النظام مناطق في بلدة مورك ومحيطها، في الريف الشمالي لحماة، وأماكن في قرية الشريعة بسهل الغاب، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، فيما نشر المرصد السوري قبل ساعات أنه استهدفت الفصائل العاملة في الريف الجنوبي من حلب تمركزات لقوات النظام في سد شغيلة الواقع في الريف ذاته، دون أنباء عن خسائر بشرية، في حين استشهدت طفلة جراء إصابتها في استهداف من قبل الفصائل لمنطقة جورين بسهل الغاب في الريف الحموي، بينما ارتفع إلى 7 عدد مقاتلي جيش العزة الذين قضوا جراء قصف صاروخي مكثف من قبل قوات النظام على مقر لهم في محيط مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، بينما وثق المرصد السوري استشهاد رجل وإصابة 8 آخرين بجراح بينهم 3 أطفال جراء قصف قوات النظام لمنطقة سوق في مدينة جسر الشغور في الريف الغربي لإدلب، بينما استشهد رجل متأثرا بجراح أصيب بها جراء قصف من قبل قوات النظام على مناطق في بلدة قلعة المضيق بالريف الغربي لحماة، ليرتفع إلى 11 على الأقل هم 7 مقاتلين من جيش العزة و4 مدنيين تعداد من استشهدوا وقضوا اليوم الأربعاء، بينهم طفل ومواطنة في النيرب وخان السبل وجسر الشغور وقلعة المضيق ومحيط مدينة خان شيخون.