المرصد السوري لحقوق الانسان

عشرات الضحايا بقصف لطائرات النظام بريف إدلب.. والأمم المتحدة تحذر

يواصل النظام السوري ارتكاب المجازر بحق المدنيين في الشمال السوري.. فقد قتل 25 مدنياً بينهم سبعة أطفال في أنحاء مختلفة من محافظة إدلب بشمال غرب سوريا في قصف شنّته، مساء الأمس، قوات النظام وحليفته روسيا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأكد المرصد أن 13 من القتلى سقطوا في غارات جوية لقوات النظام استهدفت قرية جبالا في محافظة إدلب.. كما أسفر القصف السوري والروسي على هذه المنطقة الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة، والتي يقيم فيها حوالي ثلاثة ملايين نسمة منذ نهاية نيسان/أبريل عن مقتل أكثر من 360 مدنياً.

ومن جانبها أعلنت الأمم المتحدة أن القصف أدى إلى تضرّر 24 مستشفى ودفع أيضاً 270 ألف شخص للنزوح إلى مناطق أكثر أمناً غالبيتها بالقرب من الحدود التركية.

وحذرت الأمم المتحدة من موجة نزوح جديدة تصل إلى مليوني لاجئ إلى تركيا في حال اندلاع القتال في منطقة وقف التصعيد المعلنة في إدلب شمال غربي سوريا، وفق رويترز.

وقال منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية بانوس مومسيس: “نخشى إذا استمر ذلك واستمر ارتفاع أعداد النازحين واحتدم الصراع أن نرى فعلا مئات الآلاف… مليون شخص أو مليونين يتدفقون عبر الحدود إلى تركيا“.

وأضاف أن الوضع في تدهور وأن الاتفاق بين روسيا وتركيا على وقف التصعيد بين المسلحين والجيش السوري شمال غربي سوريا لم يعد مطبقا فعليا.

وتخضع المنطقة المستهدفة لاتفاق روسي-تركي ينصّ على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين قوات النظام والفصائل المقاتلة، لم يتم استكمال تنفيذه.

المصدر: anapress

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول