عشرات الضربات الجوية تستهدف ريف حلب الجنوبي وغارات لليوم الثاني على التوالي على منطقة اعزاز الحدودية

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت طائرات حربية مناطق في الطريق الواصلة بين مدينة اعزاز ومعبر باب السلامة الحدودي مع تركيا بريف حلب الشمالي، وكانت طائرات حربية روسية قصفت يوم أمس مناطق بالقرب من معبر باب السلامة ما أدى لاستشهاد 4 أشخاص وإصابة نحو 8 آخرين بجراح، بينما نفذت طائرات حربية يرجح أنها روسية عشرات الضربات منذ صباح اليوم على مناطق في بلدتي خان طومان والزربة ومنطقتي البرقوم ورسم العيس ومناطق أخرى في ريف حلب الجنوبي، وسط استمرار الاشتباكات العنيفة في عدة محاور بالريف الجنوبي، بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة وتنظيم جند الأقصى والحزب الإسلامي التركستاني وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة، وحزب الله اللبناني وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة أخرى، بالتزامن مع استمرار القصف المكثف من قبل قوات النظام على مناطق سيطرة الفصائل بالريف الجنوبي، كما قصفت قوات النظام أماكن في بلدة حيان بريف حلب الشمالي، فيما نفذت طائرات حربية يعتقد انها روسية 10 غارات على الأقل استهدفت خلالها مناطق في مدينة منبج ومنطقة الخفسة قرب منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، ومعلومات أولية عن وجود جرحى وشهداء، كذلك دارت بعد منتصف ليل أمس اشتباكات بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر، في محيط قريتي البل وصندف ومزارع كفرة بريف حلب الشمالي، ترافق مع تحليق لطائرات يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي في المنطقة، في حين سقطت قذيفة صاروخية أطلقتها فصيل إسلامي على منطقة بالقرب من مقر الدفاع الوطني في حي جمعية الزهراء غرب حلب، ما أدى لأضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.