عشرات الغارات الجوية تستهدف محيط مدينة حلب وريفها وأكثر من 150 قتيلاً في معارك طريق خناصر

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: ارتفع إلى 61 على الأقل بينهم 4 عناصر من حزب الله اللبناني أحدهم قيادي و8 من المسلحين الإيرانيين الموالين للنظام عدد قتلى قوات النظام والمسلحين الموالين لها الذين قضوا خلال المعارك العنيفة منذ الـ 22 من شهر شباط / فبراير الجاري وحتى الآن، والتي ترافقت مع تفجير تنظيم “الدولة الإسلامية” لعدة مفخخات، فيما قتل منذ فجر اليوم ما لا يقل عن 12 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال عمليات السيطرة على جبل الحمام في جنوب شرق خناصر على الطريق الواصل إلى أثريا، ليرتفع إلى 91 عدد عناصر التنظيم الذين قتلوا منذ أربعة أيام وحتى اللحظة، في حين لا تزال الاشتباكات متواصلة بين الطرفين، تمكن خلالها عناصر التنظيم من تحقيق مزيد من التقدم في محيط جبل الحمام ومعلومات عن سيطرتهم على قرية جديدة قرب الجبل المطل على طريق الإمداد البري الوحيد الواصل بين مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة حلب، ومناطق سيطرته في وسط وغرب سوريا.

 

على صعيد متصل تعرضت مناطق في بلدة عنجارة بريف حلب الغربي لقصف من قوات النظام، ولم ترد إلى الآن معلومات عن خسائر بشرية كذلك ما تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة  بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة اخرى في محيط منطقة الطامورة بريف حلب الشمالي، في محاولة من قوات النظام التقدم في المنطقة باتجاه بلدة قبتان الجبل وسط استعادة الأخير السيطرة على قرية في المنطقة كانت تقدمت إليها قوات النظام، كذلك استشهدت مواطنة وأصيب آخرون بجراح جراء قصف الفصائل الاسلامية لمناطق في بلدتي نبل والزهراء اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية، أيضا إرتفع الى نحو 40 عدد الغارات التي نفذتها طائرات حربية روسية منذ صباح اليوم على مناطق في بلدة كفرحمرة ومحيطها بريف حلب الشمالي الغربي ومناطق أخرى بريف حلب الشمالي، دون معلومات عن خسائر بشرية.