عشرات القتلى بقصف محطة وقود

ذكر ناشطون أن تزايد أعداد القتلى جاء بعد تجمع “أهالي البلدة في المحطة مع وصول أول شحنة مازوت للبلدة منذ عدة أسابيع”.

وبث ناشطون على شبكة الإنترنت مقطع فيديو يظهر قتلى بينهم أطفال، تحت الركام، إضافة إلى أشلاء، قالوا إنها لضحايا قصف محطة الوقود.

ولم يتسن التأكد من صحة الفيديو من مصادر مستقلة.

إلى ذلك تواصلت أعمال العنف في مناطق عدة بالبلاد، وقال ناشطون إن مخيم اليرموك بالعاصمة دمشق شهد اشتباكات عنيفة بين الجيشين الحكومي والحر.

كما نشبت مواجهات في ريف دمشق تركزت في مدن داريا وعربين وحرستا.

وشهدت حلب اشتباكات في محيط مبنى الأمن الجوي بجمعية الزهراء.

وفي ريف المحافظة تمكن الجيش الحر من الاستيلاء على مساحة كبيرة من اللواء ثمانين الواقع على طريق مطار حلب الدولي.

أما في دير الزور فقد استطاع الجيش الحر التصدي لمحاولة القوات الحكومية اقتحام أحياء عدة في المدينة.

وفي محافظة حمص وقعت اشتباكات بين الجيشين الحكومي والحر في بلدات حوش حجو والسعن ومدينة قلعة الحصن، حسبما أفاد ناشطون معارضون.

من جانب آخر قال ناشطون إن عبوة ناسفة انفجرت في منطقة المعصرة في كفرسوسة بالعاصمة دمشق.

وتجدد القصف بالمدفعية الثقيلة على حي مخيم اليرموك بالتزامن مع حركة نزوح كبيرة للأهالي في الحي جراء القصف المستمر.

وقتل نحو 46 ألف شخص خلال أعمال عنف، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، منذ أن انطلقت حركة احتجاجية سلمية ضد الحكومة السورية في منتصف مارس 2011 في سياق الربيع العربي قبل أن تتحول إلى معارضة مسلحة لمواجهة القمع الذي انتهجته السلطات ضدها.

 

سكايب نيوز

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد