عشرات القتلى بمعارك في ريف إدلب وكوباني

39

قتلت “جبهة النصرة” التابعة لتنظيم القاعدة في سوريا، 13 مسلحا ينتمون إلى ألوية معارضة شمال غربي سوريا، في حين قتل العشرات في القتال المستمر بمدينة كوباني شمالي البلاد.

وفي ريف إدلب شمال غربي سوريا، “اقتحم مسلحون تابعون جبهة النصرة قرية كوكبة، السبت، وأعدمت 13 مقاتلا ينتمون إلى ألوية معارضة بإطلاق النار عليهم من الخلف”، حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد.
وأوضح المرصد أن “جبهة النصرة اقتحمت القرية بعد معارك مع الألوية المعارضة التي كانت تسيطر عليها، فطلبت من المقاتلين تسليم أنفسهم، إلا أن مقاتلا أطلق النار على أحد قادة جبهة النصرة وقتله، ثم تمت السيطرة بالقوة على القرية واعتقال المقاتلين”.
وتابع: “هرب بعض المقاتلين، فيما بقي آخرون في القرية وعددهم 13، قامت جبهة النصرة بتسليم جثثهم إلى أهلهم بعد إعدامهم ردا على قتل أحد قادتها”.
وتحكم جبهة النصرة منذ بداية نوفمبر الماضي سيطرتها على القرى والبلدات الواقعة في ريف مدينة إدلب، إثر معارك تخوضها مع قوات المعارضة السورية فيها.
وفي مدينة كوباني السورية القريبة من حدود تركيا، قتل أكثر من 50 مسلحا من “تنظيم الدولة” و12 مقاتلا كرديا، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.
وأفاد المرصد أن التنظيم قصف منطقة معبر مرشد بينار قرب الحدود مع تركيا، بأكثر من 160 قذيفة، كما أعلن مسؤوليته عن 5 تفجيرات انتحارية، عند المعبر ذاته.

 

المصدر : الوفد