عشرات القتلى من قوات النظام في تفجير حلب والهجوم على منطقة المخابرات الجوية

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تهدم جزء من مبنى المخابرات الجوية إثر التفجير الشديد الذي هز منطقة الفرع، كما أدى التفجير والهجوم الذي تلاه من قبل جيش المهاجرين والأنصار وانصار الخلافة وفصائل إسلامية ومقاتلة على المنطقة، إلى مقتل عشرات العناصر من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ومعلومات مؤكدة عن استشهاد ومصرع عدد من المقاتلين المهاجمين، فيما يشهد حي جمعية الزهراء اشتباكات عنيفة والمستمرة بين قوات النظام مدعمة بكتائب البعث وعناصر من حزب الله اللبناني من جهة، و الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجيش المهاجرين والانصار التابع لجبهة انصار الدين و جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة اخر، وسط قصف عنيف لقوات النظام على محيط منطقة الاشتباك، وقصف جوي على المنطقة ذاتها، فيما سقطت عشرات القذائف التي أطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق في حي الخالدية ومحيطها، دون معلومات عن الإصابات حتى الآن، في حين تدور بين الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية من طرف وقوات النظام مدعمة بكتائب البعث من طرف اخر، في محيط قلعة حلب ومحيط الجامع الاموي بحلب القديمة، في حين لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة في محيط المخابرات الجوية ، وسط قصف جوي لطائرات النظام على تمركزات لمقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة.