عشرات القذائف الصاروخية والمدفعية تطال حماة وإدلب مجدداً وتخلف 3 شهداء لترفع حصيلتهم اليوم لـ 9 وتزيد تعدادهم إلى 98 شهيداً خلال تطبيق اتفاق الرئيسين

23

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار القصف المتصاعد بوتيرة عنيفة من قبل قوات النظام والاستهدافات من قبل الفصائل العاملة في مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، حيث رصد المرصد السوري قصفاً متجدداً من قبل قوات النظام طال مناطق في مدينة خان شيخون ما تسبب باستشهاد 3 مواطنين بينهم مواطنتان اثنتان، ليرتفع إلى 9 بينهم طفلان و3 مواطنات عدد الشهداء الذين قضوا اليوم في معرة النعمان وخان شيخون وقلعة المضيق، فيما لا تزال أعداد الشهداء مرشحة للارتفاع لوجود أكثر من 24 جريح بعضهم إصاباتهم بليغة، ورصد المرصد السوري قصفاً من قبل قوات النظام طال مناطق في قرية عابدين ومناطق أخرى بين كفرسجنة والشيخ مصطفى ومنطقة معرة حرمة في القطاع الجنوبي من ريف إدلب، بينما تعرضت أماكن في منطقتي كفرنبودة وكفرزيتا وقرى لطمين والزكاة والأربعين بالريف الشمالي الحموي، وسط استهداف متجدد طال منطقة قلعة المضيق على الحدود الإدارية بين إدلب وحماة، بينما تجدد استهداف بلدة السقيلبية التي تسيطر عليها قوات النظام في الريف الغربي الحموي، وتسببت الاستهداف لمحردة والسقيلبية بوقوع نحو 8 جرحى، وليرتفع بدوره إلى 247 على الأقل عدد الذين قضوا واستشهدوا خلال تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان هم 98 مدنياً بينهم 39 طفلاً و18 مواطنة استشهدوا في قصف من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهدافات نارية وقصف من الطائرات الحربية، ومن ضمنهم 3 استشهدوا بسقوط قذائف أطلقتها الفصائل، و67 مقاتلاً قضوا في ظروف مختلفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح منذ اتفاق بوتين – أردوغان، من ضمنهم 14 مقاتلاً من “الجهاديين” و23 مقاتلاً من جيش العزة قضوا خلال الكمائن والاشتباكات بينهم قيادي على الأقل، قضوا في كمائن وهجمات لقوات النظام بريف حماة الشمالي، و82 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أن عمليات قصف متواصلة من قبل قوات النظام، طالت مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، ومناطق تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان، حيث طال القصف مناطق في قرى وبلدات الصياد واللطامنة ومورك وكفرزيتا والأربعين والجابرية في القطاع الشمالي من الريف الحموي، فيما استهدفت الفصائل مواقع في ريف مدينة مصياف في القطاع الغربي من ريف حماة، تزامناً مع استهداف مدينة محردة وبلدة قمحانة ومنطقة السقيلبية التي تسيطر عليها قوات النظام في الريف الغربي لحماة، وأماكن في منطقة صوران الخاضعة للنظام بشمال حماة، بينما جددت قوات النظام قصفها البري مستهدفة مناطق في مدينة معرة النعمان وأماكن أخرى من مدينة خان شيخون وأماكن في مناطق ترملا والقصابية وأم جلال وكفرسجنة بالقطاعين الجنوبي والجنوبي الشرقي من ريف إدلب، كذلك رصد المرصد السوري قصفاً طال مناطق في بلدة قلعة المضيق، ما تسبب باستشهاد صيدلاني من كفرزيتا في قلعة المضيق، وهو أحد العاملين في مديرية صحة حماة، كذلك كان رصد المرصد السوري خلال الساعات الفائتة، قصفاً متجدداً من قبل قوات النظام طال مناطق في بلدة كفرزيتا وقرية تل هواش بريف حماة الشمالي ضمن المنطقة منزوعة السلاح، بينما طال القصف المدفعي منطقة الصهرية بجبل شحشبو، في حين استهدفت قوات النظام مناطق في قرى باب الطاقة والشريعة والحويز في القطاع الشمالي الغربي من ريف حماة، بينما استهدف قصف مماثل مناطق في مدينة معرة النعمان ضمن القطاع الجنوبي من ريف إدلب واماكن في قلعة المضيق على الحدود الإدارية بين إدلب وحماة، وأماكن أخرى في ضاحية الراشدين وبلدة المنصورة في غرب مدينة حلب، كذلك رصد المرصد السوري استهداف الفصائل العاملة في الريف الجنوبي لحلب بالقذائف الصاروخية، تمركزات لقوات النظام في تل الواسطة في الريف ذاته، بالتزامن مع استهداف الفصائل العاملة في الريف الشمالي لحماة بالصواريخ، لمناطق في بلدة سلحب وقرية أصيلة في الريف الشمالي الغربي من حماة والخاضعة لسيطرة قوات النظام ،ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية