عشرات القذائف تستهدف بلدتي الفوعة وكفريا واشتباكات عنيفة في محيطها

محافظة ادلب- المرصد السوري لحقوق الانسان::نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في مدينة بنش ولم ترد معلومات عن اصابات، فيما استهدفت الفصائل الاسلامية بعشرات القذائف الصاروخية والقذائف محلية الصنع، مناطق في بلدتي الفوعة وكفريا اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية، ترافق مع قصف الطيران الحربي على مناطق في محيط البلدتين، وسط اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الاسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة اخرى في محيط البلدتين، بينما سقط صاروخ يعتقد بانه من نوع ارض- ارض على منطقة في بلدة معرة مصرين دون انباء عن اصابات، في حين قصف الطيران الحربي منطقة تل عاس بريف إدلب الجنوبي وأنباء عن إصابات.