عشرون قتيلاً حصيلة تفجيري منطقة السيدة زينب جنوب دمشق وتنظيم “الدولة” يعلن مسؤوليته

قتل عشرون شخصاً بينهم 13 مدنياً على الأقل السبت، جراء تفجيرين احدهما انتحاري، استهدفا منطقة السيدة زينب جنوب دمشق، وفق حصيلة جديدة اوردها المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الانباء الفرنسية  “ارتفعت حصيلة القتلى جراء التفجيرين في منطقة السيدة زينب الى عشرين قتيلاً على الأقل يتوزعون بين 13 مدنياً وسبعة من المسلحين الموالين لقوات النظام والمنتشرين في المنطقة”.

وقالت وكالة أعماق للأنباء المرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية، إن التنظيم أعلن مسؤوليته عن التفجيريين، حسب ما أفادت وكالة رويترز للأنباء.

ويضم الحي مزار السيدة زينب أقدس المزارات الشيعية في سوريا، كما أنه معقل لجماعات شيعية من لبنان والعراق تقاتل إلى جانب قوات الرئيس بشار الأسد، في الحرب الأهلية السورية المندلعة منذ خمس سنوات.

وأوردت وكالة أعماق نبأ وقوع “ثلاث عمليات استشهادية بحزامين ناسفين وسيارة مفخخة من الدولة الإسلامية في السيدة زينب في دمشق.”

وأظهرت لقطات بثتها وسائل إعلام رسمية في سوريا أضراراً كبيرة بسوق مزدحمة.

المصدر:القدس العربي