عصـ ـابة خطف تبتز ذوي طفل مختطف في درعا وتطالب بـ 25 مليون ليرة سورية للإفراج عنه

محافظة درعا: اختطفت عصابة مسلحة طفلاً يبلغ من العمر 15 عاماً، من أهالي مدينة الشيخ مسكين بريف درعا، حيث تواصلت أفراد العصابة مع ذوي الطفل، مطالبين بفدية مالية قدرها 25 مليون ليرة سورية، وسط مناشد لذويه بالكشف عن مصير طفلهم المختطف.
ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري، فإن أفراد العصابة اختطفت الطفل بتاريخ 11 تشرين الثاني الجاري، وقامت بإرسال شريط مصور لذويه، يظهر عليه أثار تعذيب الذي تعرض له من قبل أفراد تلك العصابة، بهدف ابتزازهم، للحصول على فدية مالية، بينما لا يزال مصيره مجهولاً.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 11 تشرين الثاني الجاري، بأن مسلحين مجهولين، أقدموا على اختطاف أحد وجهاء بلدة السهوة وعضو لجنة المصالحة في بلدة “الجيزة “مع سيارته، اثناء خروجه من منزله في ريف درعا الشرقي.