عصيان في سجن حماة ونظام الأسد يرسل تعزيزات ويستخدم الغاز المسيل

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مئات من السجناء السوريين قاموا بأعمال شغب في السجن الرئيسي في مدينة حماة امس الجمعة، احتجاجا على أوضاع السجن والأحكام الصارمة.

وأظهر شريط مصور قيل إنه من داخل السجن عشرات من السجناء الذين غطوا وجوههم يهتفون “الله أكبر” مع مشهد لعنبر نُهب أثاثه وأجهزته وحُولت أسرته إلى حواجز لبوابات حديدية مغلقة.

وقال المرصد: “إنه سُمع صوت إطلاق نار خارج السجن في تلك المدينة التي تقع على بعد 213 كيلومترا شمالي العاصمة دمشق بعد أن سيطر السجناء على العديد من العنابر الرئيسية ونهبوا مهاجع السجن. ومعظم السجناء محتجزون بسبب اتهامات تتعلق بالإرهاب ولمشاركتهم في احتجاجات ضد الدولة”.

وقال المرصد: “إنه تم استخدام الغاز المسيل للدموع لإخماد أعمال الشغب”.

وذكر نشطاء أن النظام أرسل تعزيزات لاقتحام السجن وإخماد العصيان

 

المصدر: الحدث