عقب اختطاف ضابطين.. قوات النظام تستنفر في منطقة السخنة بريف حمص

1٬425

محافظة حمص: شهدت منطقة السخنة بريف حمص حالة استنفار ودوريات مكثفة لقوات النظام، وسط تفتيش المارة وتدقيق على الهويات وعمليات تمشيط، عقب اختطاف ضابطين على يد مجهولين خلال تجوالهما في إحدى الدوريات العسكرية، دون العثور عليهما.

ولايزال مصيرهما مجهولا حتى اللحظة.

وبحسب مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن المنطقة تعتبر مرتعا لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأشار المرصد السوري في 6 آب الفائت إلى أن مسلحين يرجح أنهم من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” هاجموا مجموعة رعاة أغنام في منطقة التيفور بريف حمص الشرقي، وسرق المسلحون 600 رأس من الأغنام، تحت تهديد السلاح، وغادروا المنطقة إلى جهة مجهولة.