عقب الاحتجاجات الشعبية في مدينة إعزاز.. شركة الكهرباء “AK Energy” تتراجع عن قرار زيادة فاتورة الكهرباء

74

شهدت مدينة إعزاز احتجاجات شعبية على خلفية رفع سعر “الكيلو واط/ساعة” من قبل شركة الكهرباء “AK Energy”، حيث أعلن المجلس المحلي في المدينة إلغاء قرار الزيادة والعمل بالسعر القديم، وذلك برعاية الوسيط لهذا المشروع ولاية “كيليس” التركية وفقاً للقوانين والشروط، حيث يتولى المجلس حل أي خلاف بين الشركة والمواطنين، وفقًا لبنود الاتفاق. يذكر أن المواطنين يعيشون في مناطق سيطرة الفصائل الموالية لتركيا ظروفاً إنسانية سيئة.

وكان “المرصد السوري” نشر، في 2 نوفمبر/تشرين الثاني، أنه رصد تظاهر العشرات من سكان المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل الموالية لتركيا احتجاجاً على أسعار الكهرباء في مدينة إعزاز، وأفادت مصادر لـ“المرصد السوري”، بأن العشرات تجمعوا أمام شركة الكهرباء المعروفة بـ“ET Energy” أو “AK Energy”، مطالبين بتخفيض سعر الكيلو واط/ساعة بعد قرار الشركة رفع السعر من 85 إلى 105 قرشاً، وعقب هذه الاحتجاجات أصدرت الشركة بيان تقول فيه ان ارتفاع السعر مؤقت لمدة شهرين فقط بسبب ارتفاع مادة الديزل. يذكر أن الشركة تركية عملت على توفير الكهرباء في مناطق سيطرة الفصائل الموالية لتركيا.

وكانت مدينة إعزاز شمالي حلب، وقعت اتفاقية لمدة عشر سنوات مع شركة “ET Energy” التركية لتزويد المدينة بالكهرباء في أبريل/نيسان عام 2018، وجاء مشروع مد الكهرباء لإعزاز بموجب عقد وقعه المجلس المحلي مع الشركة التركية ذات الملكية الخاصة، وتوسطت بين الطرفين ولاية كلس، على أن تتعهد الشركة بتغذية إعزاز باستطاعة 30 ميغا واط، مقابل توفير الأرض والمواد الأولية اللازمة للمضي في المشروع. وأفادت المصادر أن ولاية كليس التركية ستتولى أي خلاف بين المجلس المحلي والشركة، بينما يتولى المجلس حل أي خلاف بين الشركة والمواطنين، وهذا وفقًا لبنود الاتفاق.

ويعد المجلس المحلي شريكًا إداريا، بينما تتكفل الشركة التركية ببقية الأمور، كما قدم المجلس المحلي أرضية لبناء المحطة الحرارية، بالإضافة إلى بقايا الشبكة الهوائية المتوفرة من أسلاك وأعمدة بقيمة تتراوح بين 400 و500 ألف دولار.