عقب القمة الثلاثية في طهران.. مقتل وجرح نحو 15 شخص جراء 4 استهدافات جوية تركية على مناطق “الإدارة الذاتية” خلال 48 ساعة

تواصل القوات التركية تصعيدها العسكري على مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” لشمال وشمال شرق سورية، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، 4 استهدافات جوية نفذتها طائرات “مسيّرة” تابعة لسلاح الجو التركي خلال 48 ساعة الفائتة، استهدفت بمرتين منها منطقة عين العرب (كوباني) بمحافظة حلب، وباثنين منطقة القامشلي بمحافظة الحسكة، وتسببت الاستهدافات تلك بسقوط 6 قتلى عسكريين بينهم 4 نساء، بالإضافة لإصابة ما لا يقل عن 8 آخرين بجراح متفاوتة، مما يرشح ارتفاع حصيلة القتلى.
يأتي ذلك في ظل الحديث الإعلامي التركي المتواصل عن عملية عسكرية مرتقبة في سورية، وعقب القمة الثلاثية في طهران والتي جمعت رؤوساء تركيا وإيران وروسيا.
وجاءت تفاصيل الاستهدافات الأربعة خلال 48 ساعة وفقاً للآتي:
– 20 تموز، استهدفت طائرة مسيرة تركية، مدخل نفق يقع ضمن محمية أشجار بالقرب من الأكاديمية التابعة لـ”قسد”، في ريف عين العرب (كوباني) شرقي حلب، مما أدى إلى مقتل 3 عسكريين بينهم امرأة.

– 21 تموز، استهدفت مسيرة تركية استهدفت سيارة عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية في قرية قيرا والتي تبعد نحو 40 كلم عن الحدود السورية – التركية جنوب غرب القامشلي، مما أدى لسقوط جرحى عسكريين.

– 22 تموز، استهدفت طائرة مسيرة تركية بصاروخين محيط نقطة عسكرية لقوات النظام في قرية زور مغار بريف عين العرب/كوباني الغربي، شرقي حلب، دون معلومات عن خسائر بشرية.

– 22 تموز، قتل 3 نساء من وحدات حماية المرأة، جراء استهداف جوي نفذته طائرة “مسيّرة” تابعة لسلاح الجو التركي، استهدف سيارة كان تقلهم على الطريق الواصلة بين القامشلي والمالكية (ديريك) ضمن محافظة الحسكة، كما أصيب أشخاص آخرين جراء شظايا تطايرت أثناء مرورهم بالمنطقة.

وبذلك، يرتفع إلى 38 تعداد الاستهدافات الجوية التي نفذتها طائرات مسيرة تابعة لسلاح الجو التركي على مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” لشمال وشمال شرق سورية، منذ مطلع العام 2022، تسببت بسقوط 28 قتيلاً من العسكريين بينهم طفلين اثنين و10 نساء، بالإضافة لإصابة أكثر من 76 شخص بجراح متفاوتة.
وتوزعت الاستهدافات على النحو التالي:
– الشهر الأول، 3 استهدافات تسبب بسقوط 3 قتلى و13 جريح.
– الشهر الثاني، 10 استهدافات تسببت بسقوط 8 قتلى بينهم طفلين وشابة مقاتلة، بالإضافة لإصابة 21 آخرين بجراح متفاوتة.
– الشهر الثالث، استهدافين اثنين، تسببا بإصابة اثنين بجراح.
– الشهر الرابع، 11 استهداف، تسبب بمقتل 6 أشخاص بينهم 3 نساء، بالإضافة لإصابة 19 آخرين بجراح متفاوتة.
– الشهر الخامس، 4 استهدافات، تسببت بمقتل 3 أشخاص بينهم سيدة، بالإضافة لسقوط 7 جرحى.
– الشهر السادس، 3 استهدافات، تسببت بمقتل عسكري وإصابة 5 آخرين بجراح.
– الشهر السابع، 5 استهدافات، تسببت بمقتل 7 عسكريين بينهم 4 نساء، وإصابة 9 آخرين بجراح.