عقب ظهور رامي مخلوف الأخير.. الليرة السورية تواصل انهيارها وتتخطى حاجز الـ1700 للدولار الواحد

38

تواصل الليرة السورية انهيارها التاريخي أمام القطع الأجنبية وسط عجز تام من قبل حكومة النظام السوري للسيطرة على الانهيار المتسارع لها. وعقب الظهور الأخير لـ”رامي مخلوف” سجل سعر صرف الليرة السورية، رقماً قياسياً جديداً في السوق السوداء والمناطق الخارجة عن سيطرة النظام، وبلغ سعر الدولار الأميركي مقابل الليرة السورية 1680 للشراء و1700 للبيع، ومقابل اليورو سجلت الليرة 1792 للشراء و1818 للبيع، ومقابل الليرة التركية 239 للشراء و244 للبيع، ومقابل الريال السعودي 439 للشراء و 447 للبيع.

وبحسب مصادر “المرصد السوري”، فإن عدد كبير من الصرافين المتواجدين ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة النظام توقفوا بشكل كامل عن بيع الدولار أو صرف العملات في ظل التخبط والانهيار الذي يشهده الاقتصاد السوري.

في حين تشهد مختلف المناطق السورية ارتفاعاً جنونياً لأسعار المواد الغذائية متواصلاً في ظل انهيار قيمة الليرة السورية المتواصل، وسط استياء شعبي كبير، ولاسيما مع اقتراب تطبيق قانون العقوبات “قيصر”.