عقب عمليتي تمرد واستعصاء لمعتقلي تنظيم “الدولة الإسلامية”.. التحالف الدولي يحصن سجن الصناعة في مدينة الحسكة

31

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن”التحالف الدولي” بدأ منذ نحو أسبوع تقريباً، بتحصين سجن “الصناعة” في حي الغويران الواقع بمدينة الحسكة، والذي تديره قوات سوريا الديمقراطية، ويتواجد بداخله عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”. 

وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن التحصين الجديد بدأ بتشييد سور إضافي من “الإسمنت المسلح” بالحديد وبارتفاع عالي يصعب اختراقه بشكل كبير، ليكون رادعاً أمام عناصر التنظيم في حال محاولتهم الهروب، وذلك بعد تسجيل حالتي تمرد داخل السجن في آذار/ مارس المنصرم من العام الجاري 2020.

بالإضافة إلى السور، جرى تزويد السجن بكاميرات مراقبة متطورة، بالإضافة لتزويد عناصر حماية السجن بأدوات جديدة للتدخل في حال حدوث أي عصيان جديد.

ونشر المرصد السوري لحقوق الانسان يوم 3 مايو، أن القوات الخاصة وقوات مكافحة الإرهاب التابعتان لـ”قسد”، تمكنت من السيطرة على عصيان قام به عناصر تنظيم الدولة الإسلامية” داخل سجن الصناعة في حي غويران بالحسكة، حيث انتهى العصيان بعد ساعات من بدئه بإجراء مفاوضات مشتركة بين ممثلين عن قوات “قسد” وقوات التحالف من جهة وعناصر التنظيم المحتجزين من جهة أخرى.

وكان عناصر التنظيم المساجين خلعوا أبواب المهاجع والممرات قبل أن تستعيد قوات “قسد” السيطرة عليه.