عقب قتل الغارات لـ 9 منهم والقبض على 20 آخرين…تحرير الشام تواصل استنفارها لاعتقال عشرات الفارين من سجن إدلب المركزي

25

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استنفاراً متواصلاً ومتصاعداً من قبل هيئة تحرير الشام لاعتقال الفارين من سجن إدلب المركزي، في أعقاب الضربات الجوية من قبل الطائرات التابعة للنظام والطائرات الروسية، التي استهدفت منطقة السجن يوم أمس الأربعاء، حيث عمدت هيئة تحرير الشام لتكثيف حواجزها وسط عمليات تفتيش وتدقيق كبيرة، فضلاً عن تسيير دوريات داخل الأحياء وفي محيط وأطراف المدينة ومناطق على مقربة منها، وعلم المرصد السوري أن تحرير الشام تمكنت من معاودة اعتقال أكثر من 20 سجيناً من الفارين من سجن إدلب، فيما تتواصل عمليات البحث عن العشرات من الفارين، في حين وثق المرصد السوري قتل القصف الجوي من الروس وطائرات النظام لـ 9 سجناء في سجن إدلب المركزي، خلال الضربات التي استهدفته أمس، ونشر المرصد السوري منذ ساعات، أنه رصد مزيداً من الخسائر البشرية في الغارات الجوية التي طالت مدينة إدلب، بالتزامن مع عمليات الاستنفار التي تجري من قبل هيئة تحرير الشام لإلقاء القبض على السجناء الفارين خلال الضربات التي طالت منطقة السجن المركزي، حيث ارتفع إلى 13 على الأقل من ضمنهم مواطنة و7 أطفال تعداد الأشخاص الذين استشهدوا وقضوا في القصف من قبل الطائرات الحربية على مناطق في مدينة إدلب وأطرافها، فيما لا تزال أعداد الشهداء قابلة للارتفاع لوجود أكثر من 60 جريح، حوالي نصفهم من الأطفال والمواطنات، بعضهم لا تزال جراحهم خطرة، بالإضافة لوجود مفقودين تحت أنقاض الدمار الذي خلفه القصف الجوي في أكبر مجزرة للطائرات الحربية خلال تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان، كما ارتفع إلى 3 تعداد الشهداء الذين قضوا في الغارات على منطقة كفر عميم وريف إدلب الشرقي بينهم مواطنتان، في حين رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان انتشاراً واستنفاراً من قبل هيئة تحرير الشام لاعتقال الفارين من سجن إدلب المركزي، في أعقاب الضربات الجوية التي استهدفت منطقة السجن.