على اختلاف مسمياتها فصائل “الجيش الوطني” تستمر بانتهـ ـاكاتها وتقطع نحو 650 شجرة زيتون بريف عفرين

محافظة حلب: أقدم عناصر من فصيل “أحرار الشرقية” على قطع حوالي 100 شجرة زيتون على طريق راجو بالقرب من حي المحمودية بمدينة عفرين شمالي حلب، تعود ملكيتها لمواطن من أبناء ريف حلب الجنوبي يسكن في مدينة عفرين منذ زمن طويل.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن المواطن تمكن من معرفة الفاعلين وتقدم بشكوى رسمية ضد عناصر الفصيل لدى الشرطة العسكرية إلا أن الأخيرة قامت بإطلاق سراحهم بحجة أنهم عسكريين ولا سلطة لديهم على فصائل “الجيش الوطني”.
على صعيد متصل، تواصل فصائل “الجيش الوطني” بمختلف مسمياتها قطع أشجار الزيتون في قرى ونواحي عفرين، حيث أقدم عناصر من فصيلي “فرقة الحمزة” و”جيش النخبة” على قطع حوالي 550 شجرة زيتون في قرى بعرافا وكوكان التابعة لناحية معبطلي ومعراته وبابليت بريف عفرين شمال غرب حلب، بغية بيعها كحطب للتدفئة والمنفعة المادية، تعود ملكية الأراضي لـ 8 مواطنين.