على اختلاف مناطق السيطرة.. مقتل 59 عسكرياً في حوادث وهجمات وعمليات مختلفة منذ بداية شهر أيار

195

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، منذ بداية أيار الجاري مقتل 59 من العسكريين على اختلاف انتماءاتهم ضمن مناطق سورية متفرقة، نتيجة هجمات واستهدافات متبادلة بين أطراف الصراع على مختلف الأراضي السورية، والقتلى هم:

-2 من هيئة تحرير الشام
-42 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها بينهم 2 من العاملين مع حزب الله أحدهما ضابط.
-5 من قوات سوريا الديمقراطية والتابعين لها.
-8 من “الجيش الوطني” والفصائل الموالية لتركيا.
-2 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وجاءت تفاصيل مقتل العسكريين، كالتالي:
-1 أيار، قُتل عنصر من لواء عمر بن الخطاب التابع لهيئة تحرير الشام إثر استهداف قوات النظام لمواقع تحصنهم بالمدفعية الثقيلة على محور الفوج 46 بريف حلب الغربي.
-1أيار، قُتل عنصر من الدفاع الوطني برصاص أفراد عصابة اقتحموا منزله في بلدة الخريطة بريف دير الزور الغربي.
-1أيار، قُتل عنصر من الدفاع الذاتي إثر قصف مدفعي نفذته قوات النظام استهدف نقاط تمركزهم قرب نهر الفرات في بلدة الحوايج بريف دير الزور الشرقي.
-1 أيار،قُتل عنصر من قوات النظام بقصف مدفعي نفذته فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” على موقع عسكري بريف اللاذقية الشمالي.
-2 أيار، قُتل عنصر من الفرقة 17 التابعة لقوات النظام في هجوم نفذته خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” على نقطة عسكرية تابعة لهم في ريف الرقة الشرقي.
-2أيار، قُتل عنصر أمني في الشرطة العسكرية على يد شاب، بسبب خلافات بينهما تطورت لاستخدام السلاح في قرية تل حلف بريف الحسكة.
-2أيار، قُتل عنصر من الجيش الوطني إثر استهداف قوات مجلس منبج العسكري سيارة عسكرية تابعة للفصائل الموالية لتركيا قرب خط الساجور ضمن منطقة “درع الفرات” بريف حلب.
-3أيار، قُتل عنصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” إثر قنصه برصاصة مصدرها قوات سوريا الديمقراطية المتمركزة على الضفة المقابلة لنهر الفرات، في بلدة الطريف بريف دير الزور الغربي.
-3 أيار،قتل عنصران من قوات النظام إثر استهداف مواقع تحصنهم بالمدفعية الثقيلة من قبل عناصر هيئة تحرير الشام على محور الفوج 46 بريف حلب الغربي
-3 أيار،فارق عنصران من لواء “عاصفة الشمال” الموالي لتركيا الحياة متأثرين بجراح أصيبا بهما، في استهداف عناصر قوات مجلس منبج العسكري المنضوية تحت قيادة “قسد”، لسيارة عسكرية تابعة للفصائل على خط الساجور ضمن منطقة “درع الفرات” بريف حلب.
-3 أيار،قتل 15 عنصراً من “الدفاع الوطني” إثر هجوم مباغت لتنظيم “الدولة الإسلامية” على 3 مواقع عسكرية تابعة لقوات النظام والمسلحين الموالين لها، في منطقة الكوم شمالي بلدة السخنة بريف حمص الشرقي.
-3 أيار، قتل عنصر من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” يرتدي حزام ناسف، إثر هجومه مع شخص آخر على مسؤول في العلاقات العسكرية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية، في قرية العفيف بريف دير الزور الشرقي.
-4 أيار، قُتل عنصران من قوات النظام إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها تنظيم “الدولة الإسلامية” على طريق أثريا – خناصر في بادية حماة.
-5 أيار، قُتل عنصر من قوات النظام نتيجة استهدافه بالرصاص المباشر من قبل عناصر “الجيش الوطني” على محور مدينة تادف بريف حلب.
-5أيار، قُتل عنصر من قوات النظام قنصًا برصاص فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” على أحد محاور ريف اللاذقية الشمالي.
-5 أيار، قُتل عنصر بقوات سوريا الديمقراطية برصاص عنصر خلايا “التنظيم” في منطقة حاوي الرغيب الواقعة بين بلدتي ذيبان والحوايج شرق دير الزور.
-6 أيار، قُتل عنصر من قوات النظام نتيجة إصابته بالقصف الإسرائيلي على مواقع في ريف درعا.
-6أيار، قُتل عنصر من قوات النظام إثر استهداف القوات التركية بالمدفعية الثقيلة نقاط تمركز لقوات النظام على محور قرية دير قاق بريف حلب الشمالي.
-6 أيار،قُتل عنصر من هيئة تحرير الشام إثر استهداف قوات النظام بالمدفعية الثقيلة على محاور ريف اللاذقية الشمالي.
-7 أيار، قتل أحد العاملين لصالح حزب الله اللبناني، إثر إطلاق النار عليه بشكل مباشر من قبل مسلحين مجهولين أمام منزله في بلدة حوش عرب التابعة لمنطقة القلمون بريف دمشق.
-7أيار، قُتل قائد عسكري في “فيلق الشام” واثنان من مرافقيه، إثر استهداف طائرات مسيّرة انتحارية بما يقارب الـ 8 استهدافات، لمحيط قرية كباشين بناحية شيراوا بريف عفرين شمال غربي حلب.
-7 أيار، قُتل عنصر من قوات سوريا الديمقراطية، بعد وقوعه في كمين نصبه عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” أثناء قيادته دراجة نارية، في منطقة جزيرة البوحميد التابعة لريف دير الزور الغربي.
-8 أيار،قُتل 3 عناصر من إدارة المخابرات العامة إثر انفجار عبوتين ناسفتين بسيارة تابعة لإدارة المخابرات العامة على الطريق الواصل بين مدينة الحارة وبلدة زمرين في ريف درعا الشمالي.
-9 أيار،قُتل مسلح يعمل ضمن مجموعة مقربة من فرع شعبة المخابرات العسكرية أثر استهداف سيارة قيادي من قبل مسلحين مجهولين بالقرب من جسر بلدة أم المياذن شرق درعا.
-9 أيار، قُتل عنصر من قوات النظام أثر استهدافه بالرصاص من قبل عناصر هيئة تحرير الشام في ريف إدلب.
-9 أيار،قُتل عنصران من قوات النظام إثر قنصهم من قبل عناصر “الفتح المبين” التابع “لهيئة تحرير الشام” على جبهة سراقب شرق إدلب.
-10 أيار، قُتل عنصر من قوات النظام جراء القصف الإسرائيلي الذي استهدف مواقع في محيط تل الجابية وتل الجموع وتل عشترا في ريف درعا الغربي.
-10 أيار، قتل عنصر من خلايا داعش إثر مداهمة قوات النظام منزلًا قرب حاجز النقل في حي المنصورة بمدينة السويداء.
-10 أيار، قُتل 3 عناصر من قوات قسد إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في سيارة نوع “جيب” كانت مركونة بجانب حاجز نقطة “الهندي” في مدينة الشحيل شرق دير الزور.
-10 أيار، قُتل عنصر من قوات النظام إثر استهداف مسلحين مجهولين بالرصاص المباشر أمس لسيارة قائد مجموعة مسلحة قرب جسر بلدة أم المياذن بريف درعا الشرقي.

-12 أيار، قتل عنصر من قوات النظام برصاص عناصر فصيل “جيش النصر” على محور قرية الفطاطرة في ريف إدلب.
-12 أيار،قتل عنصران من فصيل “شهداء بدر” متأثرا بإصابته، نتيجة اشتباكات مسلحة مع عناصر من فصيل “أحرار الشرقية” في مناطق “نبع السلام”
-12 أيار، اغتيل ضابط مقرب من “حزب الله” اللبناني من شعبة المخابرات العسكرية، ومرافقه إثر استهداف مسلحين مجهولين أمس بعبوة ناسفة لسيارة عسكرية من نوع “شاص” على الطريق الواصل بين بلدتي الشجرة وسحم الجولان غرب درعا قرب الجولان السوري المحتل.