المرصد السوري لحقوق الانسان

على الرغم من التهديدات التركية.. قوات النظام تطوق سراقب الاستراتيجية من 3 اتجاهات

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تجدد القصف الجوي على محافظة إدلب، حيث تتناوب طائرات حربية روسية على تنفيذ غارات مكثفة منذ فجر اليوم الأربعاء، على مناطق في سرمين وقميناس ومناطق أخرى واقعة ضمن مثلث أريحا – مدينة إدلب – سراقب، بالإضافة لقرى بريف حلب الغربي، كما قصفت قوات النظام أماكن في المناطق أنفة الذكر وأماكن أخرى في كفرنبل وحاس ودير سنبل ومنطف وكنصفرة، على صعيد متصل تواصل قوات النظام تقدمها نحو بلدة سراقب الاستراتيجية بريف إدلب الشرقي، فمع التقدمات التي حققتها خلال يوم أمس، باتت قوات النظام على بعد نحو 1 كلم من سراقب وتطوقها من ثلاثة اتجاهات هي الشرقية والجنوبية والغربية، بالإضافة لرصدها طرق البلدة نارياً من تلك الاتجاهات، فيما تبقت الجهة الشمالية للبلدة في حال قررت الفصائل المتواجد داخل سراقب الانسحاب منها، ويأتي جميع ما ذُكر أعلاه على الرغم من التهديدات والتوعد التركي ونشر نقاط للقوات التركية في محيط سراقب.

وبذلك، ترتفع أعداد المناطق التي تمكنت من السيطرة عليها قوات النظام في إدلب منذ مساء الجمعة 24 من الشهر الفائت إلى 77، وهي: (تلمنس ومعرشمشة والدير الشرقي والدير الغربي ومعرشمارين ومعراتة والغدفة ومعرشورين الزعلانة والدانا وتل الشيخ والصوامع وخربة مزين ومعصران وبسيدا وتقانة وبابولين وكفرباسين ومعرحطاط والحامدية ودار السلام والصالحية وكفروما ومدينة معرة النعمان ووادي الضيف وحنتوتين والجرادة والرويحة والقاهرية وعين حلبان وتل الدبس وخان السبل ومعردبسي والهرتمية وقمحانة وأبو جريف وتل خطرة وتل مصطيف والكنائس وكرسيان وحيش وكفرمزدة وجبالا وموقا والعامودية وأرمنايا وكفربطيخ وداديخ ولوف وأنقراتي وجوباس وسنان وزكار وترنبة والنيرب ومرديخ وتل مرديخ وكدور ورويحة والكتيبة المهجورة والبليصة والواسطة وكويرس وتل الآغر والمشيرفة وطويل الحليب والراقم وجديدة الخطرة، وباريسا والحمامات وتل السلطان وأم شرشوح والخشاخيش وتل إبراهيم وجبل الطويل والشيخ إدريس وبجعاص والريان وتل الرمان ومسعدة ورأس العين وشوحة وكفرعميم وتل ريحان)

 

خريطة توزع القوى والصراع ومناطق النفوذ في شمال غرب سوريا::

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول