على الرغم من التوافق التركي – الأمريكي حول تسيير الدوريات…فصائل موالية لتركيا تجدد استهدافها لريف منبج وتصيب شخصين بجراح

40

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان إطلاق نار في ريف منبج الخاضع لسيطرة قوات مجلس منبج العسكري، في القطاع الشمالي من ريف حلب، وأكدت عدة مصادر متقاطعة للمرصد السوري أن إطلاق النار ناجم عن استهداف من قبل مقاتلين في فصائل عملية “درع الفرات”، لمنطقة المحسنلي بريف منبج، ما تسبب بإصابة شخصين بجراح، وأكدت المصادر أن الاستهدافات تكررت في الأيام الأخيرة في المنطقة، حيث تجري عمليات استهداف مزارعي الزيتون والعمال في مزارع الزيتون بالمنطقة، ونشر المرصد السوري يوم أمس أنه رصد فتح فصائل إسلامية ضمن عملية “درع الفرات”، لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في قرية الحمران الواقعة في شمال غرب مدينة منبج في ريف حلب الشمالي الشرقي، حيث استهدفت تمركزات لقوات سوريا الديمقراطية ومناطق أخرى في الأراضي الزراعية أثناء جنى المواطنين لمحاصيل الزيتون في المنطقة، بعد أن كانت القوات التركية والأمريكية توافقتا على إعادة تسيير دوريات مشتركة على الخط الفاصل بين مناطق سيطرة قوات مجلس منبج العسكري ومناطق سيطرة قوات عملية “درع الفرات”، في القطاع الشمالي الشرقي من ريف حلب، والتي بدأت في الأول من نوفمبر / تشرين الثاني من العام الجاري 2018

المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد في الـ 8 من تشرين الثاني الجاري، بدء الجولة الثانية من تسيير الدوريات المشتركة على الخط الفاصل بين مناطق سيطرة قوات مجلس منبج العسكري في منبج وقوات عملية “درع الفرات” والقوات التركية، وفي التفاصيل التي رصدها المرصد السوري فإن القوات الأمريكية والتحالف الدولي بدأت بتسيير الجولة الثانية من الدوريات المشتركة مع القوات التركية، على طول الخط الفاصل بين مناطق سيطرة القوات المدعومة من كل طرف، في ريف حلب الشمالي الشرقي، حيث سجل المرصد السوري شريطاً مصوراً يظهر الدوريات خلال تجولها لمراقبة وقف إطلاق النار والأمور الميدانية في ريف منبج، بالتزامن مع تحليق للطائرات المروحية والتابعة للتحالف الدولي في سماء منطقة منبج، بعد أن بدأ تسير أول دورية في الأول من تشرين الثاني / نوفمبر من العام الجاري 2018.