المرصد السوري لحقوق الانسان

على الرغم من محاولة قسد لإخمادها.. اتساع رقعة المظاهرات المناوئة للرئيس الفرنسي في دير الزور

تتواصل المظاهرات المناوئة للرئيس الفرنسي في ريف دير الزور، وذلك على خلفية الإساءات المتكررة من قبله للنبي محمد، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان خروج أهالي وسكان مدينة البصيرة شرقي دير الزور، بمظاهرة طالبوا خلالها بخروج القوات الفرنسية من دير الزور، وجرى إحراق صورة الرئيس الفرنسي إيمانيول ماكرون والعلم الفرنسي كذلك.

ونشر المرصد السوري قبل قليل، أن عربات مصفحة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، اقتحمت صباح اليوم المظاهرة التي خرج بها المئات من أهالي الشيعطات والقرى المحيطة في بلدة غرانيج بريف دير الزور الشرقي، احتجاجاً على “الإساءات المتكررة” للرسول محمد من قبل الرئيس الفرنسي إيمانيول ماكرون، حيث قامت قسد بإطلاق النار في الهواء لتفريق المظاهرين، وسط إصابة اثنين من المتظاهرين بجراح، ورد المتظاهرون برشق العربات بالحجار.

ورصد المرصد السوري صباح اليوم الأحد، مظاهرة حاشدة، خرج بها المئات من أبناء الشعيطات والقرى المحيطة وذلك في بلدة غرانيج بريف دير الزور الشرقي، احتجاجاً على “الإساءات المتكررة” للرسول محمد من قبل الرئيس الفرنسي إيمانيول ماكرون، حيث جرى حرق صور الأخير خلال المظاهرة، كما خرجت مظاهرات مماثلة في كل من منطقتي العزبة ومعيزيلة بريف دير الزور، طالبت أيضاً بخروج القوات الفرنسية المتواجد في دير الزور.

وفي السياق ذاته، رصد المرصد السوري وقفة احتجاجية للكادر التدريسي والطلبة في مدرسة المحدثة ضمن مدينة البصيرة شرقي دير الزور، احتجاجاً على الإساءات للنبي محمد من قبل الرئيس الفرنسي، حيث جرى إحراق صورة الأخير أيضاً من قبل الطلبة، يذكر أن ريف دير الزور الشرقي ضمن مناطق قسد تتواجد فيه قوات فرنسية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول