على بعد أمتار من النقطة العسكرية التركية.. الطيران الروسي يقصف منطقة في جبل الزاوية وقذائف قوات النظام تقتل وتصيب 5 مقاتلين جنوبي إدلب

قذائف كراسنبول (العربي الجديد)

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في منطقة “خفض التصعيد”، تجدد القصف الجوي الروسي بعد توقفه لأسبوع كامل، حيث شنت المقاتلات الروسية صباح اليوم 3 غارات جوية على الأقل، استهدفت خلالها محيط النقطة العسكرية التركية في البارة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، وجرى الاستهداف على بعد أمتار من النقطة، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.

على صعيد متصل، قصفت قوات النظام بقذائف “كراسنوبول” روسية الصنع، مناطق في سرجة وقوقفين بريف إدلب الجنوبي، وكفرتعال بريف حلب الغربي، ما أدى لمقتل مقاتل وإصابة 4 آخرين بجراح متفاوتة في قوقفين.

وأشار المرصد السوري في الـ 12 من الشهر الجاري، إلى تنفيذ المقاتلات الروسية لنحو 4 ضربات جوية على تلال الخضر في الريف الشمالي لمحافظة اللاذقية، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية حتى اللحظة، تأتي الغارات الروسية الجديدة بعد توقفها منذ 5 أيام عن استهداف منطقة “بوتين – أردوغان”.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان في الـ 7 من أكتوبر الحالي إلى أن إحدى الغارات الجوية التي نفذتها الطائرات الروسية صباحا على محيط قرية بسنقول بريف إدلب الغربي، طالت مقر “العصائب الحمراء” التابع لـ “هيئة تحرير الشام”، ما أدى إلى مقتل عنصر الهيئة وإصابة 7 آخرين نتيجة الضربة الجوية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد