على خطى “طلائع البعث”.. ميليشيات إيران تفتتح روضة “الخطوة الأولى” لتعليم الأطفال في حي تسيطر عليه بمدينة دير الزور

محافظة دير الزور: افتتحت ميليشات إيران المتواجدة في مدينة دير الزور، روضة مجانية سميّت”الخطوة الأولى”.
ويشرف على الروضة مدرسين سوريين وإيرانيين، وتستهدف الفئة الأصغر سنا الذين تتراوح أعمارهم مابين الـ 7 – 15 سنة من الذكور والإناث.
وافتتحت الروضة، مع بداية العام الدراسي الجديد 2022-2023،  في حي فيلات البلدية، حيث تسيطر الميليشيات الإيرانية على غالبية منازله.
وتدفع الميليشات الإيرانية أجور مرتفعة للمعلمين الذين يرغبون بالتدريس في الروضة.
وذلك على خطى أشبال الخلافة، وطلائع البعث، لخلق أجيال تواليها في المنطقة.
كما يأتي ذلك، في إطار سياسة تغلغل الميليشيات الإيرانية في نسيج المجتمع السوري، عبر تعلم أفكارها، ونشر “التشيع” في المناطق الخاضعة لنفوذها في سورية.
وأشار المرصد السوري، في 30 تشرين الأول، أن ميليشـيا الحرس الثوري الإيراني افتتحت روضة للأطفال باسم روضة “أم البنين”، في منزل مستأجر في منطقة الزويه في بلدة حطلة تحتاني بريف دير الزور الشرقي.
ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الروضة تعود لشخص يدعى” الحاج مالك” وهو إيراني الجنسية تم تعيينه حديثًا في المنطقة، حيث أوكلت إليه عدد من المهام منها الإشراف على المراكز الدينية والتعليمية في المنطقة.