على خلفة الاستيلاء على آليات.. جرحى من المسلحين الموالين للنظام في اشتباكات بريف السويداء

محافظة السويداء: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين جماعات من المسلحين الموالين للنظام السوري في ريف السويداء، إثر خلاف قديم واستيلاء على سيارات عسكرية جرت اليوم، وفي التفاصيل التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري، فقد هاجم عناصر من قوة مكافحة الإرهاب، مجموعة عناصر من الدفاع الوطني، قرب منزل قائد قطاع الدفاع الوطني في بلدة الرحا بريف السويداء، مما أدى لإصابة شخصين بجروح متفاوتة.

وكان نشطاء المرصد السوري قد رصدوا، أمس، إطلاق نار على مجموعة عناصر فصيل مقرب من “حزب الله” اللبناني، في مدينة صلخد بريف السويداء، ما أدى إلى مقتل عنصر على يد  أمين فرقة تابعة لـ”حزب البعث العربي الاشتراكي” (م.ض).

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، في 1 نوفمبر، بأن مجموعة مسلحة تابعة للأمن العسكري يستقلون سيارات دفع رباعية، اعتدوا بالضرب المبرح على عناصر دورية تابعة لقيادة شرطة محافظة السويداء.

وفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن عناصر دورية تابعة للشرطة حاولوا تجاوز سيارات دفع رباعية يستقلها متزعم عصابة مسلحة تابعة للأمن العسكري ويدعى (ر. ف)، قبل أن تعتدي مجموعة الأخير على عناصر الدورية أمام بوابة المشفى الوطني بالسويداء، وبرغم وجود مفرزة تابعة للأمن العسكري على باب المستشفى الوطني.

يأتي ذلك بعد ساعات من قيام مجموعة مسلحة مجهولة الهوية، باقتحام شركة المحروقات في مدينة السويداء، حيث اختطفت ضابطًا وعنصرًا من الشرطة، وسلبوا سيارتهم أثناء تواجدهم في الشركة، ووفقًا لنشطاء المرصد السوري، فإن العناصر المسلحة التي اقتحمت شركة الكهرباء عمدت إلى إطلاق النار في الهواء والاعتداء على موظفين ومواطنين كانوا في الشركة، قبل أن يخطفوا الضباط والعنصر ويقتادوهم إلى جهة مجهولة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد