على خلفية أحداث سجن “الصناعة – غويران”.. “قسد” تعتقل عناصر وقيادات في صفوفها بشمال وشرق سوريا

قوات سوريا الديمقراطية تعزم تنفيذ اعتقالات بحق المزيد من قيادييها وعناصرها بعد الأحداث التي شهدتها مدينة الحسكة وقضايا فساد

 

 

كشفت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن قيام قوات سوريا الديمقراطية بتنفيذ حملة أمنية واسعة ضمن صفوفها على خلفية أحداث سجن “غويران – الصناعة” في الحسكة وقضايا فساد.
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن “قسد” اعتقلت قيادي في قواتها يقيم  ضمن “فيلا” ولديه عدد كبير من السيارات الخاصة في الرقة، ينحدر من مدينة عين العرب/كوباني.
كما اعتقلت دوريات “قسد” قيادي بقواتها من حملة الجنسية التركية برفقة 10 آخرين في ناحية عين عيسى “عاصمة الإدارة الذاتية” شمالي الرقة.
وتشير المعلومات التي حصل عليها المرصد السوري، إلى قوات سوريا الديمقراطية تعزم تنفيذ اعتقالات بحق المزيد من القياديين والعناصر في قواتها بعد الأحداث التي شهدتها مدينة الحسكة وهجوم خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” مساء الخميس الموافق لـ 20 كانون الثاني/يناير على سجن “غويران – الصناعة” والتي انتهت يوم 29 من الشهر ذاته بعد استسلام المدعو “أبو عبيدة” أمير في تنظيم “الدولة الإسلامية” مع نحو 20 عنصرًا من مبايعيه، ممن كانوا في المبنى الأخير داخل سجن غويران.
وفي الثاني من فبراير/شباط الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن القوى الأمنية اعتقلت مزيدا من عناصر وعمال وحراس سجن “غويران” في إطار استمرار التحقيقات الاستخباراتية بالهجوم على السجن.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد