على خلفية اعتقال شاب.. أهالي مدينة السفيرة يشتبكون مع فصيل “أحرار الشام” بريف الباب الشرقي

1٬014

محافظة حلب: اندلعت اشتباكات مسلحة بين عناصر “أحرار الشام” من جهة، وبين مسلحين من أبناء السفيرة من جهة أخرى، خلال الساعات الفائتة، في قرية تلة عيشة بريف الباب الشرقي، حيث استخدم الطرفين الأسلحة الثقيلة، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.

ووفقا لنشطاء المرصد السوري، فإن الاشتباكات جاءت، على خلفية قيام عناصر حاجز فصيل “أحرار الشام” باعتقال شاب من أبناء السفيرة، واعتدوا عليه بالضرب المبرح، بسبب قيامه بتصوير الحاجز، وردا على ذلك، هاجم أبناء مدينة السفيرة عناصر الحاجز، وسط توتر قائم بين الطرفين.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، رصد بتاريخ 16 تشرين الثاني الجاري، اندلاع اشتباكات متقطعة بين قوات النظام من جهة وفصائل الجيش الوطني الموالي لتركيا من جهة أخرى بالأسلحة الرشاشة الثقيلة والمتوسطة، على محور مدينة تادف بريف حلب الشرقي.