على خلفية اعتقال عنصر بتهمة تجارة المخدرات.. “الدفاع الوطني” يحاصر مراكز حكومية في الميادين

حاصرت قوات الدفاع الوطني، مباني المحكمة والأمن الجنائي والسجل المدني في مدينة الميادين “عاصمة الميليشيات الإيرانية” في شرق سورية، لتخليص أحد عناصرهم بعد إلقاء القبض عليه متلبسا وبحوزته مواد مخدرة، حيث اعتقله عناصر الأمن الجنائي، بينما كانوا يحتجزون دراجات نارية في المدينة، فيما لاتزال المدينة تشهد توترا أمنيا حتى الآن.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في أيلول الفائت، قيام دوريات الشرطة التابعة للنظام السوري بحملة ملاحقة لأصحاب الدراجات النارية الغير مسجلة واعتقال عدد منهم في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإنه جرى اعتقال نحو 15 شخصاً من أصحاب الدراجات النارية الغير مسجلة ومصادرة عشرات الدراجات.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار بتاريخ 16 أيلول/ سبتمبر الجاري، إلى أن عناصر من الأمن الجنائي التابع لقوات النظام، اعتقلوا 4 صيادلة في بلدة حطلة  شمالي دير الزور، ضمن مناطق نفوذ قوات النظام، بتهمة بيع الحبوب المخدرة في البلدة، في حين يتغاضى عن الذين أغرقوا البلاد بتلك المواد من مصنعين ومصدرين.