على خلفية اعتقال مدير سجن بأمر مباشر من المحافظ.. استنفار أمني لعناصر الدفاع الوطني في دير الزور

محافظة دير الزور: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استنفارا أمنيا لعناصر الدفاع الوطني في مدينة دير الزور، على خلفية اعتقال مدير السجن الخاص بالدفاع الوطني، من قبل دورية تابعة للأمن الجنائي، في شارع سينما فؤاد.
ووفقا للمصادر فإن مدير السجن اعتقل بتوجيه مباشر من محافظ ديرالزور ، لارتكابه انتهاكات وتجاوزات، مثل تجارة المخدرات ومنازل  دعارة، بالإضافة إلى أنه متهم بقتل 3 أشخاص على الأقل في سجن الدفاع الوطني المسؤول  عنه.
ويعتبر مدير السجن أحد المقربين من المدعو فراس العراقية قائد الدفاع الوطني بدير الزور منذ تأسيس الدفاع الوطني.
وفي 3 أيلول، رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، توتر أمني وانتشار غير مسبوق لعناصر أفغان ومن جنسيات أخرى من الميليشيات الموالية لإيران، في حي الجورة بدير الزور، حيث تجول العناصر على سيارات مفيمة في شوارع الحي، يحملون رايات “حزب الله” وأخرى كتب عليها  “ياحسين”.
على صعيد متصل، شددت الحواجز الأمنية على هويات المارة في شارع بور سعيد بمدينة دير الزور.
وشهد حي الجورة إطلاق نار كثيف، نتيجة مشاجرة بين عناصر  من أسود الشرقية ومدنيين في شارع السجن.
ويأتي ذلك، بعد اعتقال دورية تابعة للأمن العسكري عنصرين من الشعيطات أسود الشرقية، على خلفية ضرب مدني دون معرفة  الأسباب في شارع الوادي.