على خلفية اعتقال مواطن بشكل تعسفي.. توتر أمني بين “الأسايش” وقوات النظام في الحسكة

محافظة الحسكة: اعتقل الأمن السياسي التابع للنظام مواطنًا من سكان بلدة تل براك جنوب شرقي الحسكة بشكل تعسفي، أثناء مراجعته لدائرة السجل المدني بالحسكة، وفي سياق ذلك، شددت قوى الأمن الداخلي “الأسايش” التدقيق على المارة من حواجزها، ردًا على اعتقاله، وسط توتر بين “الأسايش” وقوات النظام.
وفي 4 ديسمبر، علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادره، بأن قوات النظام تتفاوض مع قوى الأمن الداخلي “الأسايش” للإفراج عن أحد وجهاء عشيرة “شمر”، اعتقله عناصر “الأسايش” أثناء توجهه إلى مطار القامشلي.
ووفقًا للمصادر فإن الشخص المعتقل ينحدر من بلدة تل جوكر وهو رجل أعمال مقرب من شخصيات رفيعة في النظام السوري منها رئيس مكتب الأمن القومي اللواء علي مملوك، و”نائب وزير الخارجية والمغتربين بشار الجعفري”.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، اليوم، بأن حاجزًا لقوى الأمن الداخلي “الأسايش” اعتقل أحد وجهاء عشيرة “شمر” المعروف بولائه للنظام السوري، من مدينة القامشلي، وذلك أثناء ذهابه إلى المطار بهدف السفر إلى العاصمة دمشق، دون معرفة أسباب ودوافع الاعتقال حتى اللحظة.