على خلفية اعـ ـتـ ـقـ ـال مواطنين في دمشق.. أهالي يــ ـتـ ـقـ ـطـ ـعـ ـون طريق دمشق-السويداء وسط استنفار أمـ ـنـ ـي

محافظة السويداء: أقدمت مجموعة أهلية من بلدة قنوات، على قطع طريق دمشق–السويداء عند دوار العنقود شمال المدينة، على خلفية اعتقال الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري شخصين من أبناء قنوات، في العاصمة دمشق، لأسباب مجهولة.
ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن المدينة شهدت استنفاراً امنياً حيث انتشرت مجموعة من المسلحين بمؤازرة حركة رجال الكرامة، بينهم رجال دين في محيط دوار الباسل عند مدخل مدينة السويداء الشمالي.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، رصدوا بتاريخ 21 من كانون الأول الجاري، أن عشرات من أبناء مدينة السويداء شاركوا بعصيان مدني، بالقرب من دوار المشنقة في المدينة،، وسط إشعال الإطارات المطاطية وقطع الطريق المحوري، وذلك احتجاجاً على تدهور الوضع الاقتصادي، مطالبين بمحاكمة الفاسدين، وسط دعوات باستمرار العصيان المدني حتى تنفيذ مطالبهم.
وحمل المحتجون لافتات كتبت عليها:” محاكمة الفاسدين في مؤسسات الدولة” و ” العصيان المدني انطلاقاً من السويداء إلى كل مناطق سيطرة السلطة السورية”.