على خلفية الاستيلاء على مستشفى وتحويله إلى مقر عسكري.. اشتباكات بين ميليشيا القاطرجي والدفاع الوطني في الميادين شرقي دير الزور

محافظة دير الزور: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مليشيا القاطرجي حولت مستشفى نسائي لمقر عسكري لها، بعد أن استولت عليه في مدينة الميادين ضمن مناطق نفوذ المليشيات الإيرانية بريف ديرالزور الشرقي.
ووفقا للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري، فإن قوات الدفاع الوطني، اعترضت على استيلاء ميليشيا القاطرجي على المشفى، وأرسلت تعزيزات عسكرية لطرد العناصر، في حين جرت اشتباكات بالأسلحة بين الطرفين، استمرت لأكثر من ساعة، وسط رفض الأجهزة الأمنية التابعة لـ” النظام” التدخل لفض الاشتباكات.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان في مدينة العشارة الخاضعة لنفوذ قوات النظام والميليشيات الإيرانية، بريف دير الزور الشرقي قد أفادت، اليوم، بحدوث اشتباكات بالأسلحة المتوسطة، بين عناصر من “الدفاع الوطني” من جانب، ومجموعة مسلحة تابعة لميليشيا “أسود الشرقية”، بالقرب من مشفى الحكمة بالمدينة، وذلك بسبب خلافات بين المجموعتين على طرق تهريب المحروقات، بينما لم ترد معلومات عن خسائر بشرية على خلفية هذه الاشتباكات التي جرت منتصف ليل أمس.