على خلفية الاشتباكات في مدينة رأس العين.. توتر واستنفار عسكري ضمن مدينة عفرين وناحية جنديرس

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مسلحي مدججين بالأسلحة الرشاشة الخفيفة والمتوسطة من عشيرة الموالي، أقدموا على نصب عدة حواجز على مداخل ومخارج ناحية جنديرس بريف عفرين شمال غربي حلب، وسط تفتيش السيارات المدنية المتوجهة إلى ناحية جنديرس، حيث جرى اعتقال خمسة مواطنين من مهجري مدينة ديرالزور.
وفقاً لنشطاء المرصد السوري، فإن عشيرة العكيدات وعلى خلفيّة أعتقال المواطنين الثلاثة والتهديد بتصفيتهم من قبل عشيرة الموالي، استنفرت كافة مسلحيها في مدينة عفرين مطالبين بضرورة التحاق كافة أبناء العشيرة والتوجه إلى مدينة عفرين،وسط استنفار كبير لفصائل جيش الشرقية وأحرار الشرقية في مدينة عفرين وناحية جنديرس.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد