على خلفية الاعتداءات العنصرية بحق السوريين في تركيا.. وصول جثمان فتى إلى قريته في ريف دير الزور الشرقي

230

محافظة دير الزور: استقبلت إحدى العائلات جثمان ابنها “17 عاماً” في قرية الدحلة ضمن مناطق “الإدارة الذاتية” في ريف دير الزور الشرقي، والذي قتل على يد “عنصريين” أتراك في منطقة سيريك بمدينة أنطاليا التركية أثناء عودته من عمله قبل أيام، على خلفية الاعتداءات العنصرية المستمرة بحق اللاجئين السوريين في تركيا من قبل “عنصريين” ودعوات لترحيل جميع السوريين من تركيا، وسط تقاعس السلطات التركية عن وضع حد لهذه الانتهاكات التي تجري بحق السوريين.

وتشهد الولايات التركية استمراراً للاعتداءات العنصرية بحق اللاجئين السوريين هناك بدأت قبل نحو أسبوع في مدينة قيصري التركية وامتدت إلى عدة ولايات تركية، حيث أقدم أتراك “عنصريون” على الاعتداء على لاجئين سوريين بالضرب والاعتداء على ممتلكاتهم الشخصية، حيث تعرضت العديد من المنازل والمحلات للحرق وتكسير للسيارات باستخدام جرافات، وسط دعوات أطلقها “عنصريون” لترحيل جميع اللاجئين السوريين إلى الداخل السوري.

وعلى خلفية ذلك عاشت مناطق الشمال السوري ولاسيما مناطق سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها أيام من المظاهرات الغاضبة تنديداً بما يتعرض له السوريون في تركيا، حيث أقدم متظاهرون على حرق العلم التركي ومهاجمة نقاط عسكرية تركية وتكسير سيارات وطرد موظفين أتراك، وسقط نتيجة هذه الأحداث الدامية 8 شهداء برصاص القوات التركية.