على خلفية الاعتداءات المتكررة على الكوادر الطبية.. الأخيرة في مستشفى جرابلس تنفذ إضرابا مفتوحا عن العمل

محافظة حلب: نفذت الكوادر الطبية في مشفى جرابلس بريف حلب الشرقي، إضرابا في المستشفى، اليوم السبت ، احتجاجا على الاعتداءات المتكررة على الأطباء والكادر التمريضي من قبل مسلحين وعائلات المرضى في الآونة الأخيرة، وسوء الأوضاع المعيشية للكوادر الطبية وتدني الأجور ، فضلا عن نقص المستلزمات الطبية والأدوية.
وفي 9 أيلول الجاري، أقدم مسلح من مهجري مدينة حمص بإشهار سلاحه الحربي في وجه الأطباء في مشفى الباب الجديد، وشتم الأطباء والكادر التمريضي في المشفى،إثر خلافات مع أحد الأطباء في المشفى، فيما يتهم الأهالي الكوادر الطبية في المشافي الخاضعة لسيطرة القوات والتركية والفصائل الموالية لها بريف حلب الشمالي، بالمحسوبية و انتقاء مرضاهم، والتعمد بإهمال شؤون المرضى، وعدم صرف الأدوية المجانية لهم، في حين يقتصر على توزيع الأدوية على المعارف والمرضى المحسوبين على فصائل  الجيش الوطني”
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أفادوا بتاريخ 8 أيلول الجاري، بخروج معلمين في مناطق سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها، في الريف الحلبي، في احتجاجاً على تردي الواقع التعليمي وسوء الأوضاع المعيشية للمعلمين.
وفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن العشرات من المعلمين في مدن الباب بريف حلب الشرقي، وإعزاز ومارع بريف حلب الشمالي، خرجوا في احتجاجات سلمية، طالبوا بتحسين أوضاعهم المعيشية ورفع أجورهم والنهوض بالواقع التعليمي للأفضل، والمطالبة بوضع نظام داخلي موحد للمدارس، وسط اتهامات مبطنة بسرقة مرتباتهم وتساؤلات عن مصدر الرواتب وقيمة الراتب الأساسية قبل وصوله إلى المعلمين.