على خلفية الاقتتال الذي تسبب بمقتل وجرح 18 شخص قبل أيام.. “هيئة ثائرون” تبدأ حملة أمنية في رأس العين/سري كانييه وريفها

محافظة الحسكة: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن “هيئة ثائرون” التي تضم مجموعة من الفصائل الموالية للحكومة التركية، أطلقت خلال ساعات الصباح الأولى من اليوم الأربعاء، حملة أمنية في مدينة رأس العين (سري كانييه) وريفها ضمن محافظة الحسكة، حيث بدأت بعمليات دهم لمنازل ومواقع في المدينة وريفها بحثا عن مطلوبين لها، من مقاتلين في الفصائل ومسلحين تابعين لعشيرة القرعان وآخرين من أبناء دير الزور، وذلك على خلفية الاقتتال الذي وقع يوم 22 من شهر نيسان/آبريل الجاري، والذي أدى حينها إلى وقوع 8 قتلى بينهم مدنيين، وإصابة أكثر من 10 أشخاص بجراح.
المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار في 22 نيسان إلى أن حصيلة الخسائر البشرية بلغت 8 قتلى من ضمنهم اثنين من المدنيين، بالإضافة إلى 10 جرحى، نتيجة الاشتباكات “الدامية” التي اندلعت بين قبيلة “القرعان والفرقة 20” من جهة و فرقة “السلطان مراد” المتمثلة بـ “هيئة ثائرون” من جهة أخرى، بمدينة رأس العين/سري كانيه بريف الحسكة، قبل تنتشر القوات التركية من جنود وعناصر بالاستخبارات ضمن مدينة رأس العين بهدف إيقاف الاشتباكات الدامية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد