على خلفية المطالبة بالثأر.. مقـ ـتل وإصابة 5 مواطنين باشتباكات في ريف دير الزور

محافظة دير الزور: قتل شاب وأصيب 4 آخرون برصاص طائش، على خلفية تجدد اشتباكات مسلحة على خلفية ثأر، بين عائلتين من عشيرة الشعيطات، في حي المهميدة ببلدة أبو حمام شرقي دير الزور.
يأتي ذلك بسبب الفوضى وانتشار السلاح، ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.
وفي 16 من الشهر الجاري ، وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل مواطن بريف دير الزور الشرقي، نتيجة ثأر بين عائلتين في بلدة أبو حمام شرق ديرالزور.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا أيضاً، اندلاع اقتتال عشائري بين أهالي قرية الشنان وقرية درنج بريف دير الزور الشرقي، إثر قيام مجموعة تابعة لقيادي من عشيرة النجرس بقطع الطريق على شاب وأمه من بلدة الشنان، وتم اطلاق النار على على سيارته، كما أقدم قيادي من عشيرة النرجس المدعو (أ.ن) بتكسير ومصادرة عدد من السيارات تعود لأبناء قرية الشنان بتهمة تهريب المازوت إلى مناطق سيطرة النظام عن طريق المعابر النهرية ليتطور الأمر إلى اشتباكات مسلحة وقطع للطرق، دون ورود معلومات عن قتلى، وسط دعوات من قبل الأهالي للوجهاء وشيوخ العشائر بالتدخل وفض النزاع.