على خلفية الهـ ـجـ ـوم على حاجز “الحرس الجمهوري” والكتابات المناهضة للنظام.. دورياته تعـ ـتـ ـقل 14 مواطن بريف دمشق

محافظة ريف دمشق: شنت دوريتان تابعتان لـ”الحرس الجمهوري” حملة دهم واعتقالات في مدينة قدسيا بريف دمشق عقب الهجوم على أحد حواجزه على مرحلتين، حيث جرت الأولى صباحاً، والثانية قرابة الساعة 8 مساءً، وشملت عملية الدهم عدد من المنازل والأحياء السكنية بالقرب من مسجد “عمر بن عبدالعزيز” بجانب مدرسة “باسل الأسد” على أطراف المدينة، وأسفرت عن اعتقال 9 شبان تم نقلهم إلى العاصمة دمشق للتحقيق معهم حول المظاهرة المسائية التي خرجت بأحد أحياء المدينة والتي طالبت بالإفراج عن المعتقلين وإسقاط النظام.
في حين أعادت الدوريات قرابة الساعة الثامنة الكرَّة ونشرت حواجز طيارة بمنطقة قوس قدسيا والمنطقة الواصلة بين المدينة وحي الورود واعتقلت 5 مواطنين.
يأتي ذلك على في ظل حالة الغضب والاحتقان الشعبي ضمن مناطق سيطرة قوات النظام ورفض الواقع المعيشي المتردي وسطوة الأجهزة الأمنية التابعة للنظام.
وأشار المرصد السوري بتاريخ 4 كانون الثاني الجاري، إلى إصابة ضابط برتبة ملازم وعنصر من قوات “الحرس الجمهوري، أثناء تواجدهما في نقطة عسكرية بالقرب من منطقة الصبورة على أطراف دمشق، إثر تعرض النقطة للهجوم بأسلحة مزودة بـ”كاتم صوت” من قبل مسلحين اثنين يستقلان دراجة نارية أمس، حيث جرى نقلهما إلى إلى إحدى مشافي دمشق لتلقي العلاج، بعد أن فرَّ المسلحان إلى جهة مجهولة.