على خلفية تجدد ثأر قديم.. مق-تل شخصين من أبناء عمومة بريف دير الزور الشرقي

محافظة دير الزور: قتل شخصان جراء تجدد الاشتباكات العشائرية، اليوم، بين أبناء عمومة نتيجة ثأر قديم في بلدة غرانيج شرقي دير الزور، وسط مناشدات أهلية بضرورة تدخل الوجهاء والعقلاء لحل الخلاف بين الطرفين.
يأتي ذلك، في ظل الفوضى وانتشار السلاح بشكل كبير ضمن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا أمس، خلاف بين أبناء عمومة من عشيرة “الشعيطات”، تطور إلى استخدام الأسلحة بينهما، في بلدة حمام بريف دير الزور الشرقي، ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة آخرين بجروح متفاوتة، حيث جرى نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثق في 19 تشرين الأول الجاري، مقتل شخصين من عائلة واحدة برصاص مسلحين محليين، على خلفية ثأر قديم تجدد في بلدة جديد عكيدات بريف دير الزور الشرقي ضمن مناطق “قسد”، وسط مناشدات من الأهالي بالتدخل لإيقاف الاشتباكات.