على خلفية رفضه بالزواج من فتاة.. شاب يـ ـفـ ـجـ ـر قـ ـنـ ـبـ ـلـ ـة وينهي حياته وسط عائلتها بريف دمشق

محافظة ريف دمشق: قتل شاب، وأصيب آخرون بجروح بليغة، إثر تفجير قنبلة يدوية، في بلدة مضايا بريف دمشق.
ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الشاب أقدم على تفجير قنبلة يدوية، بعد تهديد عائلة فتاة عارض أهلها تزويجه إياها، حيث انفجرت القنبلة في يده وأدت لمقتله على الفور، وإصابة عدد من أقرباء الفتاة بجروح خطيرة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، رصدوا في 13 كانون الأول الجاري، مقتل شاب في العقد الثالث من العمر، متأثرا بإصابته نتيجة انفجار قنبلة يدوية داخل منزله، قرب دوار الملعب في مدينة السويداء، دون معرفة ما إذا كانت نتيجة انفجار عن طريق الخطأ أو أنها حالة انتحار، أو جريمة قتل من قبل شخص ما.
وفي 7 كانون الأول، قتل مواطن يبلغ من العمر 43 عاما، أمام منزله، جراء تعرضه لطلق ناري مباشر من قبل مجهولين، في بلدة لاهثة شمالي السويداء، أثناء عودته من مطار دمشق الدولي إلى منزله.
وأنهى شاب من بلدة الجيزة بريف درعا الشرقي حياته منتحرا، في 4 كانون الأول، نتيجة خلافات بينه وبين عائلته، حيث فتح قنبلة أثناء إجرائه مكالمة هاتفية مع أهله في دولة الكويت، وتفجير نفسه في منزله، مما أسفر عن وفاته على الفور.