على خلفية شجار بين أطفال.. عناصر هيئة تحرير الشام يعتدون على عائلة نازحة في بلدة بنش بريف إدلب

محافظة إدلب: اعتدى عناصر من هيئة تحرير الشام على أفراد عائلة نازحة من مدينة سراقب إلى بلدة بنش بريف إدلب، حيث تعرضت العائلة المؤلفة من رجل وزوجته وأولاده بالضرب المبرح بالعصي، ما سبب لهم كسور ورضوض في أنحاء الجسم، ليتم نقلهم إلى مستشفى الشفاء في مدينة إدلب.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن شجارا جرى بين أولاد عنصر في هيئة تحرير الشام مع أولاد العائلة النازحة من سراقب، في حين ضرب عنصر الهيئة أولاد العائلة النازحة، ليتطور الخلاف بينهما ليستنجد عنصر الهيئة نحو 10 عناصر آخرين من فصيله للهجوم على العائلة.
وفي 17 أيار، حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان، على شريط مصور يظهر رجل وابنه وشخص ثالث وهم عناصر يتبعون لهيئة تحرير الشام يعتدون بالضرب المبرح على عائلة نازحة بمخيم في بلدة باتبو بريف إدلب، ويشتمونهم بعبارات نابية، إثر خلاف بينهما على قطعة أرض “مشاع” في المخيم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد