على خلفية طرد عائلة حموية.. استنفار أمني كبير لهيئة تحرير الشام في إدلب

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استنفارا أمنيا لهيئة تحرير الشام في إدلب وريفها، تزامنا مع انقطاع خدمة الانترنت في المنطقة.
وأفادت مصادر محلية، بأن الاستنفار جاء على خلفية تحريض وتهديد انتشر على وسائل التواصل المحلية، للهجوم على المحكمة والدوائر الحكومية في مناطق إدلب، وقتل 100 من عناصر الأمن، على خلفية طرد عائلة تسكن في منزل بعد استدعاء رب العائلة إلى المحكمة.
ورصد المرصد السوري، حشودا من أبناء حماة للتوجه لمدينة إدلب والتجهيز للهجوم  على المؤسسات.