على خلفية كشف مكان مستشار إيراني و2 من مساعديه.. المخابرات العسكرية تعتقل شخصين أحدهما عسكري في مدينة بانياس

1٬773

محافظة طرطوس: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، باعتقال شخصين من قبل المخابرات العسكرية في مدينة بانياس أحدهما عسكري بتهمة التعامل مع إسرائيل وإعطاء إحداثيات، وذلك على خلفية الاستهداف الإسرائيلي الذي جرى أمس لفيلا على أطراف المدينة كانت تقطنها مجموعة تابعة لإيران، والذي أدى لمقتل مستشار إيراني و2 من مساعديه من جنسية غير سورية، حيث يعمل المستشار في قاعدة للرادار الجوي تقع بين ظهر الزوبة والمرقب، وكانت هي المرة الأولى التي تستهدف فيها المدينة.

ونتيجة القصف الإسرائيلي تضررت العديد من المنازل المحيطة بالفيلا المستهدفة مما أدى لإصابة بعض المدنيين بجراح
ووفقاً للمصادر، فإن “الفيلا” تم استئجارها من صاحبها قبل أشهر وقيل له حينها أن المستأجرين هم “خبير نفطي” ومساعديه.

وبات وجود الإيرانيين في مناطق مدنية بعد هذا الاستهداف، يشعر سكان تلك المناطق بحالة من الخوف من الاستهداف الإسرائيلي، وكان سكان تلك المنطقة يعلمون بوجود أشخاص غير سوريين في الفيلا المستهدفة.
واعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام منذ مطلع العام الجاري وفقاً لإحصاءات المرصد السوري لحقوق الإنسان، 19 بينهم ضابط وقياديين بتهمة التعامل مع إسرائيل على خلفية التصعيد الإسرائيلي الكبير على الأراضي السورية