على خلفية مظاهرات مطالبة بإسقاط “الجولاني”.. إصابة عنصر في الشرطة واعتقال 3 مدنيين في بلدة بنش بريف إدلب

219

محافظة إدلب: أصيب شرطي بجروح واحترقت سيارة تابعة لهم في بلدة بنش بريف إدلب الشمالي، خلال خروج مظاهرة لأهالي البلدة مطالبة بإسقاط “الجولاني” ومنددة بالاعتداءات العنصرية ضد اللاجئين السوريين في تركيا، بالإضافة إلى التقارب بين النظامين السوري والتركي، وعلى خلفية ذلك عمدت الأجهزة الأمنية إلى استقدام تعزيزات عسكرية مؤلفة من عربات مصفحة واعتقلت على إثرها 3 أشخاص بينهم “منشد ثوري” ينحدر من مدينة حمص.
ونفى المتظاهرون التهمة بحرق سيارة الشرطة، كما طالبوا “هيئة تحرير الشام” و”حكومة الإنقاذ” بمراجعة كاميرات المراقبة داخل مخفر الشرطة للتأكد.
وخرجت اليوم مظاهرات شعبية حاشدة في كل من مدينة إدلب وبلدة بنش وقرية قورقانيا ، وردد المتظاهرون هتافات مطالبة بالحرية وإسقاط “الجولاني” كان من بينها” نحن نموت وما بنصالح” و”يا جولاني برا برا”، و”سمع صوتك لتركيا نحن أصحاب القضية”، ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها عبارات مناهضة لسياسة هيئة تحرير الشام، ورافضة للعنصرية التي تمارس بحق اللاجئين السوريين في تركيا.