على خلفية مـ ـقـ ـتـ ـل الفتاتين على يد شقيقه.. مسلحون يـ ـقـ ـطـ ـعـ ـون طريق رئيسي في قرية حوايج بومصعة غربي دير الزور ويتوعدون “أبو خولة”

محافظة دير الزور: أقدم عدد من المسلحين من أقارب الفتاتين التين قتلتا قبل أيام على يد شقيق قائد مجلس دير الزور العسكري “أبو خولة”، على قطع أحد الطرقات في قرية حوايج بومصعة بريف دير الزور الغربي بسواتر ترابية، وتهديد “أبو خولة” قائد “مجلس دير الزور العسكري”، وآخر يدعى “أبو علي دوشكا”، بالانتقام على خلفية مقتل الفتاتين.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن المسلحين قطعوا أحد الطرقات في القرية مقابل العزاء المقام للفتاتين وسط حالة من التوتر في المنطقة.
وأفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن المدعو “أبو علي دوشكا”، هو قائد فوج عسكري ضمن المجلس وهو ابن عم قائد المجلس “أبو خولة”، ومسؤول عن تهريب المحروقات لمناطق سيطرة قوات النظام، كما يتهم بالقيام بأعمال “تشليح” وسرقات ليلاً عبر “فان أتش 1” وسيارة نوع “سينتافي”، وأقدم على ارتكاب عدة أعمال أخرى منها خطف طفل في بلدة الحصان وهو ابن أحد التجار من حلب ونقله لإحدى المدارس في بلدة الصور، وسرقة محل صرافة في بلدة محيميدة.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، قبل قليل، تجمع العشرات في مظاهرة غاضبة بالقرب من جامع الروضة على الطريق العام في قرية حوايج بومصعة بريف دير الزور الغربي، تطالب بمحاسبة المدعو “أبو خولة” قائد مجلس دير الزور العسكري، ضمن التشكيلات العسكرية التابعة لـ”قسد” وسط قطع الطرقات العامة من قبل المحتجين بالاطارات المشتعلة.