على خلفية مـ ـقـ ـتل امرأتين.. عبارات تطالب بمحاسبة قائد مجلس دير الزور العسكري “أبو خولة” بريف دير الزور

محافظة دير الزور: علق مجهولون لافتات قماشية، على أعمدة الكهرباء، كتب عليها،” نريد محاسبة الجزار أبو خولة”.. ” “أين حقوق المرأة”، وذلك للمطالبة بمحاسبة قائد مجلس دير الزور العسكري “أبو خولة”، بعد حادثة مقتل سيدتين على يد عناصر يتبعون لشقيق قائد مجلس دير الزور العسكري.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان رصدوا يوم أمس، إقدام عناصر مسلحين يتبعون للمدعو “أبو حيدر” وهو شقيق قائد مجلس دير الزور العسكري” أبو خولة”، على تعذيب وقتل امرأتين ورمي جثتيهما في منطقة بادية الصور بريف دير الزور الغربي، بعد 3 أيام من اعتقالهما على خلفية انتقام من أحد أقاربهن وهو شاب يدعى “جهاد المنير”.
وفي التفاصيل، فقد أقدم عناصر يتبعون لقائد مجلس دير الزور العسكري “أبو خولة” وشقيقه، على اختطاف الشاب “جهاد المنير”، الذي يعمل كمرافق، وذلك أثناء فترة إجازته، حيث جرى تعذيبه بشكل وحشي وقطع أذنيه خلال اختطافه لمدة يوم كامل، وذلك بسبب اتهامه بتكوين علاقة مع شقيقتهما، وبعد إخلاء سبيله والإبقاء على هاتفه الشخصي تبين لهم وجود صور لشقيقتهما في الهاتف، ليتم على إثرها مداهمة منازل أقارب الشاب واختطاف سيدتين.

كما وأقدم العناصر على اختطاف شابين من بلدة محيميدة بريف دير الزور الغربي وهما أقارب الشاب، والتوجه بالمختطفين لمنزل المدعو “أبو حيدر” في منطقة الصور، وتعذيبهم ثم جرى إطلاق سراح الشابين والإبقاء على السيدتين، حيث تعرضتا للضرب والتعذيب فضلاً عن تعريتهما بشكل كامل، في حين رفض كل من “أبو حيدر” وشقيقه قائد مجلس دير الزور العسكري” أبو خولة” وساطة عشائرية للإفراج عن السيدتين، وبعد مرور 3 أيام تم العثور على جثتيهما مقتولتين بطلقات بندقية في الرأس.